حذر وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف من أن أي عمل عسكري ضد ايران تقوم به أميركا أو السعودية ضد ايران سيؤدي الى حرب شاملة يسقط فيها الكثير من المعتدين، وذلك بحسب شبكة “سي ان ان” الاخبارية الاميركية.

وذكرت شبكة سي ان ان، اليوم الخميس، ان ظريف قال في تصريح للشبكة، ” أي عمل عسكري ضد ايران تقوم به أميركا أو السعودية ضد ايران سيؤدي الى حرب شاملة”.

وأضاف ظريف، “ان تصريحي في الدفاع عن بلدي هام للغاية، هذا التصريح هام للغاية وهو أننا لا نريد الدخول في مواجهة عسكرية .”

وأكد ظريف بأن الجمهورية الاسلامية الايرانية لن تتوانى لحظة واحدة في الدفاع عن نفسها، قائلا “اذا دخلت أميركا أو السعودية في اشتباك عسكري مع ايران، سيؤدي ذلك الى سقوط أعداد كبيرة جدا من القتلى.”

وتطرق وزير الخارجية الى الاتهامات الاميركية ضد ايران بشان رد الفعل اليمني في استهداف المنشآت النفطية السعودية مؤكدا ان طهران ليس لها دور في هذه العملية وقد تبنى الجيش اليمني مسؤولية هذه العمليات.

وفي جانب آخر من المقابلة وردا على سؤال حول امكانية اجراء مفاوضات مع اميركا للوصول الى اتفاق جديد، أجاب ظريف، “توصلنا الى اتفاق (الاتفاق النووي) مع الولايات المتحدة، فلماذا علينا إجراء مفاوضات مرة أخرى؟ لماذا علينا أن نبدأ في عمل ما ربما يصبح باطلا هو أيضا بعد عام ونصف؟ “

وتابع ظريف، “اذا ألغوا الحظر غير القانوني الذي فرضوه (علينا) مجددا، ستكون الأوضاع مختلفة آنذاك وسندرس الموضوع (التفاوض).”

وأشار ظريف الى إجراءات الحظر الواسعة التي فرضتها اميركا على الشعب الايراني، قائلا “لقد قاموا بكل ما يستطيعون، إلا انهم لم يستطيعوا إخضاعنا .”