أكد المتحدث باسم ​القوات المسلحة​ اليمنية العميد يحيى سريع ان “قواتنا وصلت لمستوى عال من الكفاءة والقدرة في كافة المستويات وتستطيع صناعة وإنتاج العديد من الطائرات المسيرة خلال وقت قياسي”.

ولفت سريع الى ان “عملية توازن الردع الثانية التي استهدفت معامل ​أرامكو​ في بقيق و خريص ب​السعودية​ تعتبر خير مثال على ما وصلت إليه قواتنا من قدرات في مستوى التخطيط والتنفيذ”، معتبرا ان “الحر الأبي لن يتردد في الرد على هذا العدوان وسيستخدم حقه المشروع في إستهداف كافة الأهداف المشروعة في عمق دول العدوان”.

وكشف سريع صوراً جوية لمعامل بقيق وخريص قبل الإستهداف، مؤكدا ان “الصور الجوية التي نعرضها التقطت من قبل طائراتنا الاستطلاعية قبل العملية”، مشددا على ان “عملية الاستهداف سبقها رصد إستخباراتي دقيق وقد حصلنا على صور من داخل المواقع المستهدفة”.

واعلن سريع أن “الدمار الذي لحق بالمنشآت المستهدفة أكبر بكثير مما تم الإعتراف به والجانب الاميركي حاول نشر صور مفبركة لما بعد العملية في إطار محاولاته للتقليل من شأنها”.