تشير الدراسات إلى أن الذين يتناولون القهوة هم أقل عرضة للإصابة بمرض السكرى من النوع الثانى، والذى يمثل من 90-95 % من حالات مرض السكرى فى العالم، كما أظهرت الدراسة أن الأشخاص الذين يشربون 4 فناجين من القهوة يوميًا يقل لديهم خطر الإصابة بالنوع الثانى من السكرى بنسبة 50%.

وقال موقع” NCA”، ” المؤسسة القومية للقهوة “، إنه يمكن أن يساعد الكافيستول ” Cafestol”، وهو مركب موجود فى القهوة، فى منع الإصابة بالنوع الثانى من مرض السكرى، الأبحاث أثبتت أن المركب يعمل على زيادة إفراز الأنسولين، والحد من مستويات الجلوكوز وتحسين حساسية الجسم للانسولين.
القهوة والسكتة الدماغية..
وقد أظهرت نتائج دراسة استقصائية شملت أكثر من 83 ألف امرأة على مدى سنوات عديدة، أن استهلاك القهوة قد يقلل بشكل طفيف من خطر الإصابة بالجلطة الدماغية بين النساء، كما وجدت دراسة أخرى بأن تناول القهوة يرتبط بتقليل خطر الوفاة لأسباب مختلفة، بما فى ذلك السكتة الدماغية.
وأشار الموقع إلى أن هناك دراسة واسعة النطاق أجريت في اليابان، أكدت أن زيادة استهلاك الشاي الأخضر، والقهوة يرتبطان ارتباطا كبيرا بالوقاية، ومنع الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، والسكتة الدماغية.

المصدر: اليوم السابع