نبهت دراسة طبية حديثة، إلى دور محتمل للتلفاز في تأخر المهارات اللغوية لدى الأطفال، وذلك من خلال خفض التفاعل والمحادثات بين الطفل والأهل.

وأورد البحث، أن كل ساعة، يتم فيها تشغيل جهاز التلفاز، تؤدي إلى تقليل عدد الكلمات التي يتحدث بها الأهل.

وفي المنحى نفسه، يسفر تشغيل التلفاز عن خفض معدلات اكتساب التعبيرات الصوتية لدى الأطفال.

ووجد أكاديميون أن كل ساعة من التعرض للتلفزيون تخلف انخفاضا في عدد وطول الجمل التي عبر عنها الأطفال، ويقولون إن هذه النتائج قد تفسر العلاقات التي وجدت بين مشاهدة التلفزيون والتأخر في اكتساب المهارات اللغوية.

وسعيا للحد من الضرر، توصي الأكاديمية الأميركية لطب الأطفال، بعدم مشاهدة الأطفال دون سن الثانية للتلفاز، وتوضح ا أن هذه المرحلة حاسمة في تطوير المهارات اللغوية والتي يتم صقلها من خلال التواصل مع البالغين.

المصدر: سكاي نيوز