حذر الناطق باسم جماعة انصار الله العميد يحيى سريع، اليوم الاثنين، الشركات والأجانب من الاقتراب من المنشآت النفطية السعودية التي تم استهدافها الأحد معتبرا أنها لا تزال هدفا.

وقال سريع في تغريدة عبر “تويتر” إن “عملية توازن الردع الثانية التي استهدفت مصفاتي “بقيق” و”خريص”، تم تنفيذها بعدد من أنواع الطائرات التي تعمل بمحركات مختلفة وجديدة، ما بين عادي ونفاث”.

وتابع سريع: “نحذر الشركات والأجانب من التواجد في المعامل التي نالتها ضرباتنا لأنها لا تزال تحت مرمانا وقد يطالها الاستهداف في أي لحظة”.