دشن أكثر من 26 مؤسسة عالمية، ما أطلقوا عليها “تحركا عاجلا”، من أجل تهديد شركة “فيسبوك” الاستقرار العالمي.
ونشرت صحيفة “فايننشيال تايمز” البريطانية تقريرا حول فتح جهات تنظيمية دولية وأوروبية تحقيقات بشأن إطلاق “فيسبوك” عملتها الرقمية المشفرة “ليبرا”.
وأوضحت الصحيفة البريطانية أن ستوجه أسئلة لفيسبوك، بسبب القلق البالغ، بشأن تهديد تلك العملة الرقمية الاستقرار المالي العالمي.
ونقلت الصحيفة عن مصادر أن مسؤولين في 26 بنكا مركزيا عالمية بينهم، مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، والبنك المركزي الإنجليزي سيتوجهون لمسائلة فيسبوك.
وأوضحت المصادر أن ممثلين من تلك المؤسسات المالية، مع ممثلين لفيسبوك والمختصين بعملة “ليبرا” في بازل، غدا الاثنين 16 سبتمبر/أيلول.
وتابعت “المسؤولين سيسعون للحصول على معلومات حول نطاق تلك العملة وتصميمها وكيفية عملها”.
وقالت وكالة “رويترز” إن مسؤولي فيسبوك، رفضوا طلب التعقيب على تلك التقارير.
وأشارت “فايننشيال تايمز” إلى أن دول أوروبية عديدة مثل “فرنسا وألمانيا” أعلنت بصورة علنية، أنها لن تنوي التصريح بعمل “عملة ليبرا” التابعة لفيسبوك في بلادها.
وقالت فرنسا وألمانيا إن عملة “ليبرا” تشكل تهديدا لسيادة دول الاتحاد الأوروبي.

المصدر: سبوتنيك