قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف يوم الأحد إن أمريكا وحلفاؤها “عالقون في اليمن” وإلقاء اللوم على إيران “لن ينهي الكارثة”.

وأفادت شيعة برس، أن ظريف أضاف على تويتر “بعد فشل وزير الخارجية (مايك) بومبيو في ممارسة أكبر ضغط ممكن يلجأ الآن إلى أكبر خداع ممكن.. أمريكا وعملاؤها عالقون في اليمن بسبب وهم أن التفوق في التسلح سيقود إلى نصر عسكري. وإلقاء اللوم على إيران لن ينهي الكارثة”.

وتابع وزير الخارجية الايراني: ان توجيه الاتهام لايران سوف لن ينهي الكارثة (الا) ان القبول بمقترحنا الذي طرحناه في ابريل عام 2015 لانهاء الحرب واطلاق الحوار يمكن (ان يؤدي الى انهاء الكارثة).

وجاءت تغريدة وزير الخارجية الايراني ردا على التغريدة التي اوردها وزير الخارجية الاميركي مساء امس والذي وجه فيه الاتهام لايران من دون اي دليل وسند بالضلوع في الهجوم الناجح الذي شنته طائرات يمنية مسيرة على منشآت نفطية سعودية ردا على استمرار العدوان بقيادة السعودية على الشعب اليمني.