كشف المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية عن جزئيات العملية النوعية التي استهدفت العمق السعودي وتكللت بالنجاح.

وافادت وكالة شيعة برس الاخبارية نقلا عن “المسيرة” أن العميد يحيى سريع كشف عن حيثيات العملية النوعية التي قامت بها المقاومة اليمنية والتي استهدفت العمق السعودي.

وأوضح المتحدث الرسمي للقوات المسلحة العميد يحيى سريع في بيان متلفز: “أن سلاح الجو المسير نفذ عملية هجومية واسعة بعشر طائرات مسيرة استهدفت مصفاتي بقيق وخريص التابعتين لشركة أرامكو شرقي السعودية”.

وأكد العميد سريع أن الإصابة كانت دقيقة ومباشرة، مشيرا إلى أنه أطلق على هذه العملية بعملية “توازن الردع الثانية”.

وشدد على أن استهداف حقلي بقيق وخريص يأتي في إطارِ حقنِا المشروع والطبيعي في الردِ على جرائمِ العدوانِ وحصارهِ المستمرِ على بلدِنا منذ خمسِ سنوات.

وبيّن متحدث القوات المسلحة أن هذه العملية هي إحدى أكبر العمليات التي تنفذُها قواتُنا في العمق السعودي.

و أوضح أن عملية “توازن الردع الثانية” جاءت “بعد عملية استخباراتية دقيقة ورصد مسبق وتعاون من الشرفاء والأحرار داخل السعودية”.

وتوعد ناطق القوات المسلحة “النظام السعودي بأن عملياتنا القادمة ستتسع أكثر فأكثر وستكون أشد إيلاما طالما استمر عدوانه وحصاره، مؤكدا أن بنك الأهداف يتسع يوما بعد يوم وأنه لا حل أمام النظام السعودي إلا وقفُ العدوان والحصارِ على بلدنا. /انتهى