كشف عدد من مستخدمي هواتف “آيفون” أنّ “أجهزتهم القديمة لا تعمل بالشكل المطلوب بعدما أطلقت شركة آبل هاتفها الجديد آيفون 11 قبل أيام”. وبحسب موقع “usatoday” الإلكتروني، فإنّ “هواتف آيفون القديمة تعاني من بطء في العمل، لكن الشركة قالت أنّها لن تفعل أي شيء لتقصير عمر منتجاتها”.

ومع هذا، فإنّ الكثير من المستخدمين عبر “تويتر” لا يزالون يشككون في هذا الأمر، ويقولون أنّ “أجهزتهم القديمة لا تعمل كما يجب، خصوصاً بعد فترة وجيزة من طرح آيفون 11”.

وكتب مستخدم يدعى زاردوبين عبر “تويتر”: “بالطبع ، أنا أشك في أن إعلان شركة آبل أمس قد تسبب في مقتل آيفون الحالي الخاص بي. لقد توقف عن العمل. رائع”.

كذلك، قال مستخدم يسمى khxnfidential: “بعد أن خرج آيفون 11، توقف الميكروفون الخاص بهاتف آيفون الخاص بي عن العمل “.

وبحسب الموقع، فإنّ “هناك اعتقاد بأن آبل تعتمد نظرية التقادم المُخطّط، وتعني أنه بعد إصدار منتجات جديدة، تعمد الشركة المصنعة إلى العبث بالأجهزة القديمة من أجل دفع المستخدمين لتحديث الأجهزة أو شراء أخرى جديدة”.

وسواء كانت “آبل” تعتمد هذه الطريقة أم لا، فإنّ أجهزة آيفون القديمة ستظل تعمل، لكنها ستفقد التحديثات الأمنية الخاصة بها.

إلى ذلك، تشير “آبل” أنّ “جميع البطاريات القابلة لإعادة الشحن هي مواد مستهلكة ولها عمر محدود، وتؤثر سعتها وأداؤها على الهاتف، ويجب استبدالها، وبالتالي فإن أداء آيفون سيتأثر”.

المصدر: اخبار الان