حذر الناطق الرسمي لشركة النفط الوطنية اليمنية “أمين الشباطي” من تفاقم الوضع الإنساني في اليمن بسبب استمرار احتجاز تحالف العدوان لسفن المشتقات النفطية ومنع وصولها إلى ميناء الحديدة.

 وأوضح الشاطبي لقناة “المسيرة” أن تحالف العدوان مازال يحتجز 6 سفن نفطية رغم حصولها على تصاريح الدخول من الأمم المتحدة إمعاناً منه في تضييق الخناق على المواطنين وزيادة معاناتهم.

كما حذر من الآثار الكارثية التي ستحصل جراء استمرار احتجاز سفن المشتقات النفطية، محملا الأمم المتحدة  كامل المسؤولية.

ولفت إلى أن تحالف العدوان يواصل احتجاز السفن النفطية ويمنعها من الوصول إلى ميناء الحديدة لتغطية احتياجات المواطنين.

وأوضح أن السفن النفطية الممنوعة من الوصول إلى ميناء الحديدة تحمل أكثر من 87 ألف طن بنزين و42 ألف طن ديزل.

من جهته اعتبر رئيس اللجنة الإشرافية لمخيم الاعتصام أمام مبنى الأمم المتحدة محمد الأشرم أن استمرار احتجاز السفن النفطية وصمة عار في جبين الأمم المتحدة التي تدعي وقوفها إلى جانب حقوق الإنسان.