اقتحم عشرات المستوطنين اليوم الخميس، المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال الإسرائيلية الخاصة.

ووفرت شرطة الاحتلال الحماية الكاملة لهؤلاء المتطرفين بدءًا من دخولهم عبر باب المغاربة وتجولهم في باحات المسجد الأقصى وانتهاءً بخروجهم من باب السلسلة.

وبحسب دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس المحتلة، فإن 155 مستوطنًا بينهم 100 من طلاب الجامعات والمعاهد اليهودية اقتحموا المسجد الأقصى خلال الفترة الصباحية، ونظموا جولات استفزازية في باحاته، وسط محاولات لأداء طقوس تلمودية فيه، وتحديدًا بالجهة الشرقية منه.

وأوضحت أن 17 موظفًا في حكومة الاحتلال الإسرائيلي اقتحموا المصلى المرواني بالمسجد، وتجولوا بداخله.

ولا تزال شرطة الاحتلال تفرض قيودًا على دخول المصلين الفلسطينيين للمسجد، وتحتجز بعض البطاقات الشخصية عند بواباته الخارجية.

وصعد المستوطنون وعناصر شرطة الاحتلال في الآونة الأخيرة من اعتداءاتهم وانتهاكاتهم لحرمة المسجد الأقصى، والاعتداء على رواده وحراسه، وإبعاد العشرات منهم عن المسجد لفترات متفاوتة.