لا يبدو أن الأمور تبدو جيدة بالنسبة لآيفون 11 المتوقع الإعلان عنه قريبا؛ فبعض مزاياه “الجديدة” التي تناقلتها الإشاعات موجودة بالفعل في العديد من هواتف أندرويد، واختبارات الأداء المسربة تبدو منخفضة بشكل مثير للقلق، إضافة إلى أن كثيرين لا يجدون تصميم الكاميرات الخلفية جذابا، وفقا لموقع “تومز غايد” المعني بشؤون التقنية.
والآن، فإن دراسة استطلاعية أميركية تقول إن نسبة المستخدمين الذين يخططون لشراء هذا الهاتف الجديد أقل 28% عن العام الماضي.
وأجريت الدراسة على أكثر من 1600 شخص خلال الفترة بين 19 و23 أغسطس/آب الماضي، وأجراها موقع “واليت هوب” (WalletHub) الأميركي، وهو موقع تمويل شخصي مملوك لشركة “إيفوليوشن فاينانس”، الشركة الأم لموقع بطاقات الائتمان “كارد هاب.كوم”.
وإذا صدقت التسريبات، فإن آيفون 11 سيأتي بذاكرة بحجم 4 غيغابايتات، في حين أن معظم هواتف أندرويد من الفئة المتوسطة تُطرح الآن بذاكرة تبدأ من 4 أو حتى 8 غيغابايتات.
ويتساءل موقع “تومز غايد”: كيف يمكن التوقع من مستهلكي آبل الحاليين شراء آيفون يبدو إلى حد كبير شبيها بالنماذج التي سبقته، وبمزايا مثل الشحن ثنائي الاتجاه (استخدام الهاتف لشحن هاتف آخر) ونظام التصوير ثلاثي الكاميرات، وهي مزايا موجودة في هواتف أندرويد منذ مدة، وفوق ذلك يباع بسعر مرتفع.

المصدر: فلسطين الان