وجه الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، اليوم السبت، انتقادات لاذعة لصحفيين أمريكيين يعملان في ‘واشنطن بوست’، داعيا إلى حرمان الصحيفة من دخول البيت الأبيض.

ووصف ترامب في تغريدة على ‘تويتر’ المراسلين الصحفيين، فيليب راكر وآشلي باركر، بأنهما ‘مراسلان مبتدئان وقذران’، ردا على تقرير نشراه الأسبوع الماضي في صحيفتهما بعنوان ‘صيف ترامب الخاسر: مساعدوه يدّعون تحقيق الانتصار، في حين يرى الآخرون انعدام كفاءة وتعصبا’.

وجاء في جزء من التقرير الذي نشره الصحفيان أن ‘مسؤولي البيت الأبيض يروّجون لصيف سنة 2019 على أنه صيف الإنجازات التاريخية لترامب، حيث قدموا قائمة تحتوي على أكثر من 25 إنجازا. ولكن في الحقيقة، وعندما يختلون بأنفسهم، فإن كثيرا من مستشاري الرئيس يتحسرون على ما يعتبر فترة من الفرص الضائعة والتدمير الذاتي’.

من جهتهما، رد الناطقان الإعلاميان للبيت الأبيض، هوغان غيدلي وستيفاني غريشمان، على الصحيفة الأمريكية بنشر تقرير عنوانه ‘صيف واشنطن بوست الخاسر’، اتهماها فيه بتجاهل الإنجازات التي حققتها إدارة ترامب.