اعتبرت لندن قرار ايران تشغيل اجهزة طرد مركزي متطورة “مخيبا للغاية”.

وأکد المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الايرانية بهروز كمالوندي أن بلاده بدأت منذ يوم أمس بالخطوة الثالثة من تقليص التزاماتها النووية.

وقال كمالوندي: إن الخطوة الثالثة ستمنح البرنامج النووي الإيراني سرعة اكبر، وستشمل انتاج وتشغيل أجهزة طرد مركزي متطورة، ورفع مستوى التخصيب والتخزين لتلبية حاجة البلاد ومحطات الطاقة.

وكشف كمالوندي عن بدء تشغيل عشرين جهازاً من الجيل الرابع من أجهزة الطرد المركزي، وعشرين أخرى من الجيل السادس، مؤكداً أن هذه الاجراءات تأتي رداً على عدم تنفيذ باقي الأطراف التزاماتها النووية.