أعلن المتحدث بأسم الخارجية الايرانية “عباس موسوي” تفاصيل الرسالة التي وجهها وزير الخارجية “محمد جواد ظريف” الخميس الى مسؤولة السياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي “فيدريكا موغيريني”.

وقال موسوي في تصريح له مساء الخميس، ان وزير الخارجية الايراني وجه رسالة الى موغيريني مسؤولة السياسة الخارجية والدفاعية للاتحاد الاوروبي اعلن فيها انه وبسبب التداعيات الناجمة عن انسحاب اميركا من الاتفاق النووي وفرضها الحظر من جديد (على ايران) وعجز الدول الاوروبية الثلاث (بريطانيا وفرنسا والمانيا) في تنفيذ التزاماتها في اطار الاتفاق النووي وفي بيانات اللجنة المشتركة، فان الجمهورية الاسلامية الايرانية توقف بدءا من اليوم جميع التزاماتها في الاتفاق في مجال الابحاث والتطوير النووي.

واضاف: تم التأكيد في هذه الرسالة بان هذا الاجراء يتماشى بدقة مع مسار حقوق ايران في الاتفاق النووي وخاصة على اساس الفقرة 36 منه وفي الرد على الانتهاكات الواسعة والمستمرة للاتفاق النووي خلال الاشهر الـ 16 الماضية، وسيتم اطلاع الوكالة الدولية للطاقة الذرية لاحقا بالتفاصيل التقنية والعملانية لوقف التزامات ايران في مجال الابحاث والتطوير النووي.

وتابع موسوي قائلال: ان وزير الخارجية اكد في ختام الرسالة بان الجمهورية الاسلامية الايرانية وبهدف ابداء حسن نواياها ، على استعداد لمواصلة المحادثات مع الاطراف المتبقية في الاتفاق النووي في مختلف المستويات، وستعود الى التنفيذ الكامل للاتفاق في حال تنفيذ الاطراف الاخرى جميع التزاماتها في اطاره.

وكان وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف قد اعلن حين وصوله الى مطار جاكرتا مساء الخميس بانه سيوجه رسالة الى مسؤولة السياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي فيدريكا موغريني حول تنفيذ ايران للخطوة الثالثة لتقليص التزاماتها النووية ردا على عدم تنفيذ الجانب الاوروبي لالتزاماته في الاتفاق النووي.

وكان الرئيس الايراني حسن روحاني قد اعلن في تصريح صحفي في ختام اجتماع رؤساء السلطات الثلاث مساء الاربعاء بان ايران ستبدأ الجمعة بتنفيذ الخطوة الثالثة لتقليص التزاماتها النووية.