أعلن بيتر ليفوتشكين، كبير مصممي “إنيرغو ماش”، أنه من المقرر إجراء اختبارات النار على أقوى محرك صواريخ سائل في العالم إر دي-171إم في، المصمم للمرحلة الأولى من مركبة الإطلاق سويوز-5 الجديدة، وصاروخ ينيسيي الفائق الثقل.

يخطط لإطلاق أول صاروخ سويوز-5 من قاعدة بايكونور في عام 2022، وصاروخ ينيسيي الفائق الثقل من قاعدة فوستوتشني الفضائية في عام 2028.

وقال ليفوتشكين في شريط فيديو نُشر على قناة “روسكوسموس تي” على يوتيوب: “من المقرر بدء اختبارات النار في ديسمبر/كانون الأول محركا جاهزا”.

ووفقا له، في نهاية أبريل/نيسان، سلمت “إنيرغوماش” إلى مركز التقدم الصاروخي والفضائي نموذجا للمحرك لإجراء اختبارات ديناميكية كجزء من المرحلة الأولى من صاروخ سويوز-5″.

وأضاف المصمم: “يتم تسليم المحرك لاختبارات (النار) كجزء من المرحلة، ويتم إجراء مثل هذه الاختبارات في مركز الأبحاث العلمية والاختبار للصناعة الصاروخية والفضائية، يتم التحقق من نظام التحكم، ومن المتوقع أن يتم ذلك في فبراير/شباط”.

في أغسطس/آب، أعلن المدير العام للمؤسسة، إيغور أربوزوف، أنه في عام 2021، سيتم تسليم أول محرك لاختبار الطيران كجزء من صاروخ سويوز-5. من المفترض أن يتم الإطلاق الأول لصاروخ “سويوز-5″، في نوفمبر/تشرين الثاني 2022.

المصدر: سبوتنك