صرح كبير أطباء الأورام في وزارة الصحة الروسية أندريه كابرين، في المنتدى الاقتصادي الشرقي في فلاديفوستوك، أن التدخين والكحول وفيروس الورم الحليمي البشري (HPV) هي العوامل الرئيسية في تطور السرطان.
وقال كابرين: “يجب أن نفهم أن ما يقرب من 15 في المئة هو النمط الوراثي لدينا، وكل شيء آخر هو أسلوب حياتنا الذي نقوم به”.
وأضاف كابرين أنه بالإضافة إلى السجائر والكحول، فإن المواد الكيميائية مثل الأسبست أو الأصباغ يمكن أن تسبب السرطان أيضًا. في بعض الحالات، يمكن أن يتأثر تطور السرطان بالإفراط في استهلاك اللحوم الحمراء.
ومع ذلك، لاحظ طبيب الأورام أن المدخنين الروس أصبحوا أقل. وقال: “نتوقع خلال خمس إلى سبع سنوات زيادة كبيرة في متوسط العمر المتوقع وانخفاض في الأمراض المرتبطة، على وجه الخصوص، بالتدخين”.
في وقت سابق، ذكرت الخدمة الفيدرالية للإشراف على حماية حقوق المستهلك ورفاهية الإنسان أن التدخين يسبب السرطان بنسبة 90 في المئة. بالإضافة إلى ذلك، تؤدي هذه العادة السيئة إلى تطور مرض الشريان التاجي والتهاب الشعب الهوائية المزمن وانتفاخ الرئة.

المصدر: سبوتنيك