اعلنت الخارجية الايرانية عن الافراج عن 7 من طاقم الناقلة البريطانية “ستينا إمبرو”.

وأفادت وكالة شيعة برس الاخبارية، أن المتحدث باسم الخارجية الايرانية “عباس موسوي” أعلن عن الافراج عن سبعة من طاقم الناقلة البريطانية “ستينا إمبرو” وقال: الإجراءات القضائية والقانونية جارية للتحقيق في المخالفات التي ارتكبتها سفينة “ستينا إمبرو”، وان ايران وفي اطار سياستها  الانسانية، دعت قبطان السفينة الى نقل افراد الطاقم من متن السفينة إن أمكن والعودة إلى بلادهم.

واوضح المتحدث بأسم الخارجية الايرانية ان قبطان السفينة قرر ان يترك سبعة من افراد الطاقم من حملة الجنسة الهندية، السفينة بحيث لا يؤثر على عمله، وسيتمكن هؤلاء الأشخاص قريبا من مغادرة البلاد.

وتابع قائلا: ليست لدينا مشكلة مع طاقم وقبطان السفينة، المخالفة ارتكبتها السفينة نفسها وقامت بافعال لم يكن ينبغي القيام بها، ومن الطبيعي أن يتم توقيف الطاقم عند توقيف السفينة، واجراء المراجعات الضرورية للوضع القنصلي، والتدقيق في تصاريحهم، وبعد اجراء مزيد من التحقيقات وفي سياق السياسات الانسانية ابلغناهم أنه يمكن ان يترك بعض افراد الطاقم السفينة والعودة الى حياتهم اليومية.

ومن جانب اخر قال موسوي حول محادثات المساعد السياسي لوزير الخارجية الايرانية “عباس عراقجي” في باريس، قال موسوي: لقد احضر عراقجي نتائج محادثاته الى طهران وسنبدي وجهة نظرنا حولها بعد دراستها.

ولفت المتحدث باسم الخارجية الايرانية الى ان المحادثات تجري بصورة مكثفة، مضيفا: المباحثات مكثفة جدا وهناك العديد من التفاصيل الدقيقة التي يجب تحديدها، ويبدو أنه اذا لم يتم التوصل الى نتيجة في المهلة التي حددتها ايران، فمن المرجح أن تعلن ايران عن الخطوة الثالثة في تقليص التزاماتها في غضون یوم او اليومين المقبلين./انتهى/.