صرح عضو لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي علاء الدين بروجردي أن التفاوض مع امريكا سابقاً كان بهدف الوصول إلى اتفاق، لكن امريكا نقضت هذا الاتفاق لاحقاً ولذا لن يكون هناك تفاوض من جديد مع جهة غير أهل للثقة.

صرح عضو لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي علاء الدين بروجردي في مقابلة له مع وكالة شيعة برس الاخبارية أن السياسة الخارجية الايرانية تستلزم الصراحة والشفافية في الخطاب مع العالم، مؤكداً على جدية إيران في عدم التفاوض مع امريكا.

وأضاف بروجردي أن التفاوض مع امريكا سابقاً كان بهدف الوصول إلى اتفاق، لكن امريكا نقضت هذا الاتفاق لاحقاً ولذا لن يكون هناك تفاوض من جديد مع جهة غير أهل للثقة.

وحول موقف مجلس الشورى الإسلامي من عمل حكومة روحاني حيال السياسة الخارجية، أوضح بروجردي أن جميع دول العالم تعلم سياسة إيران ومن يحددها، فموقف قائد الثورة الإسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي من امريكا واضح للجميع، وهو مسؤول السياسات العامة للنظام. /انتهى/