قال الرئيس حسن روحاني، اليوم الثلاثاء، إن أي دولة في العالم لو كانت تعرضت للضغوط التي تتعرض لها إيران لما كانت صمدت اكثر من 6 اشهر، مبينا أن خطط الإدارة الأميركية في الـ16 شهراً الماضية كانت فرض عقوبات قاسية على ايران كي لا تتمكن من الصمود أكثر من 6 أشهر.

واضاف الرئيس روحاني اليوم الثلاثاء في كلمة امام الجلسة العلنية لمجلس الشورى الاسلامي لدراسة أهلية وزيري التربية والتعليم والتراث الثقاقي والصناعات اليدوية، ان نظرة العالم إلى الشعب الإيراني بما في ذلك امريكا  قد تغيرت  بعد 16 شهرا من صمود الشعب الإيراني، وان العدو قد وصل الى قناعة تامه بانه لايستطيع تركيع الشعب الإيراني بممارسة الضغوط القصوى.

وقال الرئيس، إن استراتيجيتنا تستند على ركيزيتين هما الصمود الداخلي والدبلوماسية النشطة، موضحا : بدون الصمود الداخلي لن نحقق أي شيئ وبدون دبلوماسية نشطة، سيكون طريقنا شاقا، وبالتالي فإن جوهر استراتيجيتنا هو ان يعتمد الشعب الإيراني على قدراته وامكانياته.

يتبع…