بارك قائد حركة انصار الله السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي، اليوم الإثنين، للمقاومة الإسلامية في لبنان العملية البطولية في الرد على الاعتداء الإسرائيلي، في إشارة إلى عملية الشهيدين حسن زبيب وياسر ضاهر والتي دمرت آلية عسكرية عند ثكنة عسكرية إسرائيلية.

وقال السيد عبدالملك الحوثي في ثاني محاضراته بمناسبة ذكرى الهجرة النبوية، اليوم الإثنين،” حزب الله هم من حفظوا ماء وجه الأمة في الصراع مع العدو الإسرائيلي وهم في تاريخهم الجهادي العظيم صنعوا المعادلة التي تجسد العزة وتستعيد الكرامة”.

 وأضاف ” حزب الله والمقاومة الفلسطينية هم رأس الحربة للأمة في مواجهة التهديد الإسرائيلي وهم السياج الفولاذي الذي يحمي الأمة.”

وأكد أنه لولا قوة المقاومة في لبنان وفلسطين لكان الواقع مختلفًا كليًا ولكانت إسرائيل استباحت الأمة في كل بلدانها، مشيرا إلى أن وجود المقاومة في فلسطين ولبنان قلص التهديد الإسرائيلي، ويجب أن تعرف الأمة كلها قيمة هذه المقاومة.

المصدر: المسيرة  نت