كشفت دراسة جديدة عن أن خطط الصين لإطلاق عملة تشفير مدعومة من الدولة قد تلغى الحاجة إلى الحسابات المصرفية.
وقدم تقرير نشرته Binance أكبر بورصة للعملات الخفية فى العالم، نظرة عامة على الشكل الذى يتوقع أن تبدو عليه العملة الرقمية للبنك المركزى الصينى وكيف ستقارن بعملة البيتكوين وعملة “ليبرا” القادمة من فيس بوك.
وبناءً على التفاصيل المقدمة من الكيانات المرتبطة بالبنك المركزى الصينى، سيتم دعم العملة الرقمية باحتياطيات من العملة التقليدية وسيسمح للناس بتحويل الأموال حتى لو لم يكن لديهم حساب بنكي.
وفى وقت سابق من هذا الشهر، قال مسئول كبير فى بنك الشعب الصينى (PBOC) إن العملة المشفرة كانت “على وشك الظهور”، على الرغم من عدم تحديد تواريخ محددة للكشف رسميا عنها.
وأوضح التقرير أيضًا كيف يمكن استخدام العملة الرقمية التى لم يتم تحديدها بعد لدعم وتحسين شبكة المراقبة المتسعة بالفعل فى الصين.
وعلى عكس العملات الرقمية الحالية، ستكون السلطات المركزية قادرة على جمع المعلومات، ومن المرجح أن يتم ربط الهويات بالمحافظ الفردية، مما يجعلها غير مجهولة بالكامل، على عكس البيتكوين.
ومن المفترض أن تتطلب العملة المشفرة من المستخدمين امتلاك هواتف ذكية، حتى لو لم يكن لديهم حسابات بنكية، وتشير التقديرات الحالية إلى أن حوالى نصف سكان الصين البالغ عددهم 1.4 مليار نسمة يمتلكون هواتف ذكية.
ويمكن أن تتنافس عملة الصين الجديدة مع العملة “فيس بوك” الجديدة، ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى أن “فيس بوك” محجوب فى الصين،  ما يمنح الحكومة احتكارًا محتملاً للسوق.

المصدر: اليوم السابع