استطاع تطبيق “زاو”، الذي من إنتاج الصين، أن يجذب أصحاب الهواتف الذكية سريعا، إذ شهد إقبالا بالملايين على تحميله بعد أيام قليلة من طرحه، ولكنه أثار في المقابل مخاوف بشأن انتهاك خصوصية المستخدمين.

وتقوم فكرة “زاو” على إتاحة لكل من يملكه، أن يستبدل وجهه، بوجوه مشاهير الفن ونجوم الرياضة أو أي شخص آخر في مقطع فيديو، وفقا لوكالة “رويترز”، وطرح ال تطبيق في متجر تطبيقات “آبل” بالصين، يوم الجمعة، ليحقق رواجا هائلا، لدرجة أن خوادم “زاو” تعطلت تقريبا، بسبب زيادة عدد الزيارات عليه.

ووفقا لـ”آب آني”، وهي شركة تتعقب تحميلات التطبيقات في جميع أنحاء العالم، فإن تطبيق “زاو” كان التطبيق المجاني الأكثر تحميلا في متجر تطبيقات “آبل” في الصين، اعتبارا من 1 سبتمبر/أيلول الجاري.

ويتم اشتراك المستخدمين في التطبيق، بالتسجيل بواسطة أرقام هواتفهم الذكية، ليتمكنوا بعد ذلك من تحميل صورهم التي التقطت بواسطة هواتفهم، ثم يختاروا بعد ذلك من بين مجموعة من مقاطع الفيديو الخاصة بالمشاهير لتثبيتها على وجوههم، ومشاركتها مع أصدقائهم.

ومن بين الوجوه الشهيرة المتاحة في التطبيق لاستخدامها، الممثل الأمريكي ليوناردو دي كابريو، والممثلة الراحلة مارلين مونرو.

ولكن اشتكى بعض المستخدمين في المقابل، من أن سياسة الخصوصية الخاصة بالتطبيق، إذ يذكر أحد أقسام اتفاقية المستخدم، أن المستهلكين الذين يقومون بتحميل صورهم على “زاو” أن يسلموا حقوق الملكية الفكرية الخاصة بوجوههم، والسماح لـ”زاو” باستخدام صورهم لأغراض تسويقية.

وردا على تلك المخاوف، قالت شركة “زاو” عبر محرك البحث الصيني “ويبو”، إنه سيتصدى لها. وقالت: “إننا نتفهم تماما قلق الناس تجاه مخاوف الخصوصية، وسنقوم بتصحيح المناطق التي لم نأخذها في الاعتبار ولكن نحتاج إلى بعض الوقت”.

وتطبيق “زاو” مملوك لشركة “مومو”، التي اكتسبت شهرتها من تطبيق للمواعدة، تحول فيما بعد إلى خدمة بث مباشر، والشركة مدرجة في بورصة نيويورك منذ عام 2014.

المصدر: سبوتنك