علّق رئيس الوفد الوطني المفاوض محمد عبد السلام، على المجزرة البشعة التي ارتكبها طيران العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي الغاشم الذي استهدف سجن في محافظة ذمار وخلفت عشرات القتلى والجرحى.

وكتب عبدالسلام على صفحته في “تيلغرام”: إن طيران العدوان الأمريكي السعودي ومن يساندهم ارتكب مجزرة بشعة بحق سجن للأسرى والمعتقلين في محافظة ذمار، علما بأنه مقر معروف لكل الناس والزائرين ولجنة الصليب الأحمر الدولية”.

وقال محمد عبد السلام في تغريدة له اليوم، “يدشن العدوان الامريكي السعودي العام الهجري الجديد بمجزرة مروعة مستهدفاً احد السجون التابعة للأسرى في محافظة ذمار.. مشيراً إلى أن هذه المجزرة تثبت مجددا وحشيته وإجرامه التي اتسم بها طيلة عدوانه الظالم ورسالة لكل اليمنيين بأن دماءكم رخيصة في أي اتجاه كنتم.

ونوه عبدالسلام إلى أن “تحالف العدوان أعلن قبل ارتكاب المجزرة عن تنفيذه عملية اسماها بالنوعية لما اسماه مخازن صواريخ في ذمار”.

وكان طيران العدوان السعودي قد شن من مساء السبت وفجر اليوم الأحد سبع غارات على مبنى خاص بالأسرى التابعين له بكلية المجتمع شمال مدينة ذمار، وراح ضحية المجزرة أكثر من 150 قتيلا وجريحا، فيما لا تزال عملية انتشال الضحايا مستمرة.