اعتبر مؤسس شركة “علي بابا” جاك ما، ومؤسس “سبيس إكس” إيلون ماسك، أن المشكلة الكبرى التي ستواجهها البشرية خلال 20 عامًا هي الانهيار الديموغرافي.
وقال ماسك خلال المؤتمر العالمي حول الذكاء الاصطناعي: “أنا قلق بشأن معدل المواليد، على عكس رأي الكثيرين بأن هناك الكثير من الناس على هذا الكوكب، أعتقد أن هذه وجهة نظر قديمة، أعتقد أن المشكلة الأكبر التي سيواجهها العالم في السنوات العشرين المقبلة هي الانهيار الديموغرافي، وأريد أن أؤكد أن الخطر هو انهيار ديموغرافي وليس انفجار.
ووافق جاك ما، هذا الرأي بشكل تام، وأضاف، مشكلة السكان ستكون تحديا كبيرا، ربما 1.4 مليار شخص في الصين قد يبدو مثل عدد كبير، ولكن في السنوات القليلة المقبلة سوف يجلب مشاكل كبيرة جدا للصين، حيث سيزداد انخفاض عدد السكان.
في الوقت نفسه، أشار ماسك إلى أنه سيكون من الصعب حل هذه المشكلة عن طريق الهجرة. وقال: “البعض يقول، ماذا عن الهجرة؟ لكن من أين …؟”.
وشدد جاك ما: “أنتم تريدون العيش على المريخ، لكننا في هذه الحالة نحتاج إلى من يسكنه فالآن تتواجد الآلات فقط هناك، وأضاف، إننا نحتاج إلى الاهتمام بمشكلة الديموغرافيا و”خلق المزيد من الناس”.
في نفس السياق، حذرت تقارير من أن العالم يواجه أزمة غير ظاهرة، تتمثل في زيادة نسبة تلوث المياه حول العالم، بصورة تمثل تحديا للدول الغنية، بينما يكون تأثيرها أكثر ضررا على الدول النامية.

المصدر: سبوتنيك