غادر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف العاصمة الماليزية كوالالامبور قاصدا طهران بعد زيارة إلى ماليزيا بحث خلالها العلاقات الثنائية بين ايران وماليزيا وسبل تعزيز هذه العلاقات وتطويرها.

وأفادت وكالة شيعة برس الاخبارية أن ظريف ناقش مع رئيس الوزراء الماليزي ماهاتير  محمد وشدد الجانبان على أهمية العلاقات بين طهران وكوالالامبور.

وفي وقت سابق قال مهاتير محمد، اِنه بحثَ مع ظريف مختلفَ القضايا المتعلقةِ بالمصالحِ المشتركة. بدورِه قال ظريف اِنَّ المباحثاتِ ركزت على تعزيزِ الوحدةِ الاسلامية وتطويرِ التعاونِ الاقتصادي والاجتماعي والسياسي. وكان وزيرُ الخارجيةِ الايراني قد بداَ الاثنين الماضي جولتَه الاسيويةَ والتي شملت الصينَ واليابان وماليزيا، وبحثَ خلالَها العلاقاتِ الثنائيةَ واهمَّ القضايا الاقليميةِ والدوليةِ ذات الاهتمامِ المشترك ومنها الاتفاقُ النووي والامنُ في المنطقة./انتهى/