اكد رئيس الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية اللواء محمد باقري بان قوة الردع الايرانية هي التي منعت اميركا من العدوان، وليس كما تدعي بانها امتنعت عن ذلك لدواع انسانية بعد اسقاط طائرتها المسيرة “غلوبال هاوك” من قبل حرس الثورة اثر اختراقها الاجواء الايرانية.

وأفادت وكالة شيعة برس، أن اللواء محمد باقري أشار في كلمة خلال مراسم تكريم عدد من الباحثين في القوات المسلحة، الى اسقاط الدفاعات الجوية الايرانية طائرة أمريكية مسيرة جنوب ايران، قائلا، ان الامريكيين الذين ارتكبوا الكثير من الجرائم بحق البشرية زعموا انهم تراجعوا عن أي اجراء ضد ايران بسبب احتمال سقوط عدد من الضحايا إلا أنهم تراجعوا بسبب قدرة الردع الايرانية.

واكد رئيس الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية بانه لم يكن هنالك في البلاد اي مستشار عسكري اجنبي منذ انتصار الثورة الاسلامية لغاية الان وان كل ما تحقق نابع من التوجيهات القيمة والسديدة للقيادة الحكيمة وهمم وعزيمة الشعب والتي في ظلها تمكنت الجمهورية الاسلامية من التحرك بشموخ وثبات على صعيد الامن والدفاع وتسلق قمم التقدم والتحرك الى الامام.

واشار الى اشعاعات الثورة الاسلامية والاستلهام منها كالانتصارات التي حققها حزب الله لبنان وتصديه للاعتداءات الصهيونية ونجاحات انصار الله والقضاء على الجماعات الارهابية وعلى راسها داعش في سوريا والعراق.

ونوه الى جرائم تحالف العدوان السعودي ومجازره وممارساته الوحشية ضد الشعب اليمني الاعزل على مدى الاعوام الخمسة الاخيرة فيما العالم لا يحرك ساكنا، الا ان حركة انصارالله تصنع الصواريخ والطائرات المسيرة بعيدة المدى وتسقط طائرات الـ “اف 16” واحدث الطائرات المسيرة المعادية./انتهى/