قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم الثلاثاء، “إذا كان الأمريكيون يسعون إلى استتباب المزيد من الأمن في المنطقة ويريدون علاقات أفضل مع دولها، يجب أن يوقفوا العقوبات الجائرة”، مضيفاً “إننا لا نريد التقاط صور مع أي أحد” في إشارة إلى دعوات “ترامب” لإجراء حوار معه.

وأفادت شيعة برس، أن الرئيس روحاني قال في كلمته بمراسم إطلاق المشروع الوطني لبناء 110 آلاف وحدة سكنية في 31 محافظة إيرانية، ان سياسات ايران مع مختلف الدول لم تتغير وهي تعتمد منذ البداية قاعدة التعاطي الواسع مع العالم مضيفا ، ما يهمنا هو أمننا الوطني والحفاظ على مبادئ الثورة .

وتابع رئيس الجمهورية قائلا: نتحرك وفق منطق ان نكون اقوياء لكي لا يهزمنا أحد . بامكاننا ان نخرج من معترك المشاكل عندما نكون اقوياء واغنياء .

ولفت الى ان الذين قاموا بالارهاب الاقتصادي ضد بلادنا فاننا نشترط توبتهم والعودة عن طريقهم الخاطئ مؤكدا بالقول : اذا لم تسحب اميركا اجراءات حظرها ولم تكف عن سلوكها الخاطئ فإننا لن نشهد تغييرا .

واشار الى ان ارادة الجمهورية الاسلامية الايرانية مبنية اساسا على عدم الاتجاه نحو الاسلحة المحرمة واضاف : عليكم ان تخطو الخطوة الاولى في رفع كل اشكال الحظر الخاطئة وعندئذ ستكون الظروف مختلفة .

وقال الرئيس روحاني ان على اطراف الاتفاق النووي ان ينفذوا ما تعهدوا به وتابع : رفع كل اشكال الحظر وابداء الاحترام للشعب الايراني سيدفعنا للتحرك من اجل تأمين مصالحنا الوطنية .

يتبع….