نقلت صحيفة “نيويورك تايمز” الامريكية، عن “مسؤولين أميركيين اثنين كبار” قولهما إن كيان الاحتلال الاسرائيلي نفذ عدة ضربات في العراق خلال الأيام الماضية على مخازن ذخيرة في العراق، فيما قال مسؤول استخباراتي في الشرق الأوسط إنها شنت غارة جوية على مخزن أسلحة الشهر الماضي.

وذكرت نيويورك تايمز في تقريرها الذي صدر (الخميس)، أن سلاح الجو الاسرائيلي مسؤول عن هجوم استهدف مخزن أسلحة في العراق يوم 19 تموز الماضي، في إشارة إلى استهداف قاعدة في آمرلي.

وقال المسؤول الاستخباراتي الذي تحدثت معه نيويورك تايمز: ان آخر الهجمات الإسرائيلية شنت يوم الاثنين الماضي في قاعدة بلد العراقية في محافظة صلاح الدين شمال بغداد، بصواريخ كاتيوشا وقذائف هاون وقنابل.

واعتبرت نيويورك تايمز هجوم 19 تموز أنه أول هجوم إسرائيلي في العراق منذ نحو أربعة عقود.