اعرب المتحدث باسم الخارجية الايرانية عن قلقه ازاء الاختبار الصاروخي التي اجرته امريكا بعد خروج الولايات المتحدة من معاهدة INF، معتبرا هذه الاجراءات ستؤدي الى سباق التسلح على مستوى العالم.

وأفادت وكالة شيعة برس الاخبارية، أن المتحدث باسم الخارجية الايرانية عباس موسوي أدان المنهجية الامريكية وإصرارها على سياسة التفرد والخروج من المعاهدات الدولية واضعاف القوانين والحقوق والمعايير الدولية، كما اعرب عن قلقه تجاه الاختبار الصاروخي التي اجرته الولايات المتحدة لصاروخ متوسط المدى وبعد ايام قليلة من خروجها من “معاهدة حظر الصواريخ النووية المتوسطة المدى” مع روسيا المعروفة بـ INF.

وأضاف: هذا الاجراء سيفضي بسباق التسلح على مستوى العالم، ما يؤدي الى تفاقم الاوضاع وتهديد السلام والامن في العالم، كما أن الكلفة الاقتصادية الباهظة التي يفرضها هذا السباق على باقي الدول، يؤدي الى تدني مستوى الرخاء الاقتصادي لدى الشعوب في العالم.

ودعا المتحدث باسم الخارجية الايرانية المجتمع الدولي وجميع الدول الى مواجهة الاجراءات الامريكية المؤدية الى زعزعة الاستقرار وخروجها من المعاهدات الدولية حيث يعتبر ذلك خطوة الى الوراء في مجال العلاقات الدولية./انتهى/