أكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف بأن الجمهورية الاسلامية الايرانية سوف لن تسمح بان ياخذوا منها حتى قطرة واحدة من حقها في مياه بحر قزوين.

وأفادت وكالة شيعة برس أن وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف صرح في كلمته له أمام حشد من ابناء الجالية الايرانية في النرويج بأن عهد الجمهورية الاسلامية هو العهد الوحيد الذي لم ينقص فيه من ارض ايران شبرا واحدا لان هذا العهد هو عهد الشعب.

واشار ظريف في كلمته الى ان جيران الجمهورية الاسلامية الايرانية يقتنون الاسلحة بمبالغ ضخمة وقال، انظروا الى جيراننا، اذ انهم جميعا ينفقون لشراء الاسلحة اكثر منا، فمثلا السعودية انفقت العام الماضي 68 مليار دولار والامارات 22 مليار دولار.

واضاف، هنالك جار لنا يمتلك السلاح النووي الا ان الطائرات الاميركية المسيرة تدخل اجواءها بسهولة وحتى انها تقوم بقتل الافراد فيها ايضا، وهنالك دول في منطقتنا تنفق على اقتناء الاسلحة الحديثة اضعاف ما ننفقه نحن، الا ان الجميع يعلم بان هذه الاسلحة لن تفيدهم في شيء يوم الحاجة والغربيون يعلمون ذلك ايضا.

وفي جانب اخر من كلمته اشار الى الانتقادات التي تطرح حول قضية بحر قزوين واضاف، انني اشعر بالسرور لهذه الحساسية الفائقة التي يبديها مواطنونا تجاه قضايا بحر قزوين وبطبيعة الحال فان الذين يثيرون الدعاية السلبية في هذا المجال كاذبون.. انني اعد بانني ما دمت حيا ومسؤولا لن اسمح بان ياخذوا قطرة واحدة من حقنا في بحر قزوين، وكونوا على ثقة بانه لو اردت ان افعل انا ذلك فان الذين هم في مواقع مسؤولية اعلى مني لن يسمحوا بذلك ولو اردنا كلنا ان نفعل ذلك فان الشعب الايراني لن يسمح به لان الامر هو الان بيده.

واكد بالقول، اننا سوف لن نسمح بان يكون شبر واحد من تراب ومياه ايران تحت تصرف الاخرين.

وصرح ظريف في جانب اخر من حديثه بانه كان بامكان ايران اسقاط طائرة التجسس الاميركية المسيرة التي اخترقت الاجواء الايرانية، بمنظومة “اس 300” ايضا الا انها اسقطتها بمنظومة دفاع جوي وطني الصنع لتبثت باننا لن نعتمد على احد في الدفاع عن انفسنا. /انتهى/.