أفصحت وزير الخارجية السويدية “مارغوت فالستروم” بأن محادثاتها مع نظيرها الايراني “محمد جواد ظريف” ي ستوكهولم كانت بناءة وودية، مؤكدة أن الحوار مهم في حالات الشك والغموض.

وأفادت وكالة شيعة برس، أن ذلك جاء في تغريدة لوزيرة خارجية السويد “مارغوت فالستروم” على موقع تويتر حيث اشارت إلى اجتماعها مع وزير الخارجية الإيراني قائلة: لقد أجريت محادثات بناءة وودية مع محمد جواد ظريف في ستوكهولم.

واشارت الى ان وضع حقوق الإنسان في إيران والقضايا الإقليمية مثل اليمن والخليج الفارسي والاتفاق النووي ، من محاور محادثاتها مع ظريف ، وقالت: “الحوار مهم في حالات الشك والغموض”.

والتقى رئيس الدبلوماسية الإيرانية  أمس مع وزيرة خارجية السويد ووزير التجارة السويدي ورئيس اللجنة الاقتصادية المشتركة، وكذلك رئيس الوزراء السويدي السابق كارل بيلت.

ولدى وصوله إلى ستوكهولم، التقى ظريف أيضا بمجموعة من الإيرانيين المقيمين في السويد وناقش معهم مجموعة متنوعة من القضايا.

ومن المقرر أن يتوجه ظريف إلى النرويج في أطار جولته الدبلوماسية على الدول الاسكندنافية .

وأعلن ظريف أيضا إنه يعتزم السفر إلى باريس لإجراء محادثات مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ووزير الخارجية الفرنسي لودريان./انتهى/.