أكد مصدر ميداني سوري أن الجيش السوري قطع طرق الإمداد على مسلحي “جبهة النصرة” في ريف حماة الشمالي عقب قطع طريق فرعي بخان شيخون وطريق حلب دمشق الدولي.

 وأفادت شيعة برس نقلا  عن وكالاتت أن مصدر عسكري أكد  أن الجيش السوري ثبت مواقعه على أطراف مدينة خان شيخون من الجهة الشمالية.

كانت قوات الجيش السوري حاصرت تلتي النمر وسيرياتل المشرفتين على مدينة خان شيخون، بريف إدلب الجنوبي، وتعمل على تطهيرهما من قناصة تنيظم “جبهة النصرة”.

وبدأ الجيش السوري، منذ أكثر من شهر، عملية عسكرية واسعة النطاق لاستعادة السيطرة على إدلب، حيث استعاد بلدات وتلال استراتيجية أهمها تل الملح والجبين في ريف حماة الشمالي والتي مهدت للسيطرة على الهبيط وكفرعين في ريف إدلب الجنوبي.

كانت وكالة “سانا” نقلت في وقت سابق، أن وحدات من الجيش تابعت عملياتها باتجاه مواقع انتشار مسلحي جبهة النصرة والمجموعات المتحالفة معها بريف إدلب، ووسعت نطاق سيطرتها في ريف خان شيخون الغربي بالريف الجنوبي لإدلب بعد أن كبدتهم خسائر كبيرة. /انتهى/.