دعا وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف الاتحاد الاوربي إلى الالتزام بتعهداته بخصوص الاتفاق النووي كما اوضح بأن مواقف فنلندا تتطابق مع مواقف طهران بخصوص الامن العالمي والامن في منطقة الخليج الفارسي.

وأفادت وكالة شيعة برس الاخبارية، أنه قال ظريف في تصريح للصحفيين فور وصوله الى هلسنكي مساء الاحد، انه قبل عدة اعوام زرت هلسنكي وطرحت مشروع منتدى الحوار الاقليمي في الخليج الفارسي، وان الفنلنديين مهتمون دوما بهذه القضايا.

واشار الى المحادثات التي ستجري مع المسؤولين في فنلندا والسويد والنرويج حول القضايا الاقليمية وقال، ان هذه الدول الثلاث ناشطة حول القضايا الاقليمية، اذ ان السويد تولت تنظيم اول اجتماع حول اليمن كما ان النرويج تسعى لتنظيم اجتماع حول افغانستان.

واكد وزير الخارجية الايراني ضرورة المحادثات مع هذه الدول الثلاث بشان القضايا الاقليمية واضاف، ان منطقتنا اليوم تمرّ بظروف خاصة ولا بد من اجراء مشاورات واسعة بهذا الصدد.

كما اكد ظريف اهمية التواصل مع الاتحاد الاوروبي واضاف، ان هنالك التزامات على عاتق اوروبا في اطار الاتفاق النووي يجب عليه تنفيذها لذا من الضروري اجراء محادثات في هذا المجال.

واشار الى زيارته الى الكويت وجولته الحالية في الدول الاسكندنافية، لافتا الى انه سيقوم ايضا بجولة على عدد من الدول الاسيوية قريبا وقال، ان من المهم والضروري اجراء التنسيقات اللازمة في الظروف الخاصة الراهنة على اعتاب اجتماع الجمعية العامة لمنظمة الامم المتحدة./انتهى/