اكد رئيس الجمهورية حسن روحاني، اليوم الأحد، على تنمية العلاقات مع بوليفيا في جميع المجالات قائلا: “ان منطقتنا ومنطقة أمريكا الجنوبية لطالما كانت تعاني من مشاكل بسبب تدخلات القوى الكبرى فيها”.

وأضاف حسن روحاني اليوم الأحد خلال تسلمه أوراق اعتماد سفيرة بوليفيا الجديدة لدى طهران أن الشعب البوليفي هو شعب ثوري ولطالما بذل جهودا لحفظ استقلاله ولم يستسلم للقوى العظمى.

وصرح أننا نعتقد أن الشعب الذي يقاوم المعتدين سينتصر وإن التاريخ أثبت ذلك.

وبين روحاني أن إيران وبوليفيا بعتبارهما بلدان ثوريان لهما اهداف استراتيجية مشتركة و مواقفهما مشتركة في المحافل الدولية ولتحقيق أهدافهما فهما جنبا إلى جنب وسيبقيان كذلك.

وأعرب روحاني عن أمله أن تشهد فترة تولي السفيرة الجديدة مهام سفارتها في طهران العلاقات بين البلدين نموا في جميع المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية أكثر فأكثر.

وخلال تقديم سفيرة بوليفيا الجديدة لدى طهران«رومینا غوادالوبه برز راموس» أوراق اعتمادها إلى الرئيس حسن روحاني أبلغته اياه تحيات الرئيس البوليفي«اوو مورالس» معتبرة مهمتها في طهران هي تنمية العلاقات الثنائية بين البلبدين في جميع المجالات.

وأعلنت السفيرة البوليفية مساندة بلدها للبرنامج النووي الإيراني وقالت : إن طهران ولاباز متحدتان في مواجهتهما السياسة الأحادية الأمريكية وسباق التسلح الذي تقوم به في المنطقة مؤكدة على دعم بلادها استقلال وديمقراطية الدول والشعوب.