اكد وزير الخارجية الايراني “محمد جواد ظريف”، اليوم الأحد، خلال لقائه ولي العهد الكويتي الشيخ نواف جابر الصباح “نحن وانتم باقون في هذه المنطقة والأجانب سيرحلون عنها”.

وأفادت شيعة برس بأن محمد جواد ظريف أعرب خلال هذا اللقاء عن تمنياته لأمير الكويت بالشفاء العاجل، معتبرا أمير الكويت احد القادة الحكماء في المنطقة.

ووصف وزير الخارجية الايراني، علاقات ايران والكويت بالودية والأخوية، داعياً إلى تعزيز العلاقات بين البلدين.

واشار ظريف الى ضرورة تعاون دول المنطقة في ضوء التطورات الراهنة، قائلا، نحن باقون في المنطقة، والغرباء ذاهبون.

بدوره رحب ولي عهد الكويت بوزير الخارجية الايراني، معتبرا مصالح المنطقة أسمى وأهم من أي شىء، معلنا ان بلاده مستعدة للتعاون والحوار بشكل دائم وتعتبر ذلك الأمر يصب في مصلحة المنطقة والأمن والاستقرار في فيها./انتهى/