عبّرت الحكومة البريطانية الجديدة عن قلقها جراء التجارب الصاروخية لكوريا الشمالية .

وافادت “شيعة برس”، نقلاً عن “سبوتنيك”، أن وزارة الخارجية “البريطانية” تعرب عن أسفها جراء التجارب الصاروخية لكوريا الشمالية، وعبرت عن رغبتها بان تجري حكومة “كوريا الشمالية” محادثات مع “أمريكا” فيما يتعلق بالأسلحة النووية.

وادعت وزارة الخارجية “البريطانية” ان التجارب الصاروخية “لكوريا الشمالية” تخالف عدداً من القوانين الدولية.

وافادت التقارير أنه يوم الجمعة تمت تجربة الصاروخ البالستي قصير المدى ” بيونك يانك”، وتعتبر هذه التجربة السادسة خلال شهر يوليو.

وتعد هذه التجربة رداً على التجارب الأمريكية الكورية الجنوبية المشتركة. /انتهى/