صرح السفير الايراني في لندن حميد بعيدي نجاد أن اميركا حاولت جاهدة في اللحظات الاخيرة لمنع الافراج عن الناقلة الايرانية ولكنها فشلت بشكل مذل.

وأفادت وكالة شيعة برس ان السفير الايراني في لندن حميد بعيدي نجاد،  أكد الافراج عن ناقلة النفط الايراني “غريس 1” بقرار من سلطات جبل طارق وتاييد المحكمة لذلك بعد احتجازها بشكل غير قانوني.

وكتب بعيدي نجاد في تغريدة على تويتر : انه ” تم قبل قليل بقرار من سلطات جبل طارق وتاييد المحكمة الافراج عن ناقلة النفط الايرانية بعد احتجازها بشكل غير قانوني.”

واضاف : ” ان ايران قامت على مدى الاربعين يوما الماضية وبجهود المؤسسات المحلية المعنية وبادارة من وزارة الخارجية بمباحثات مستمرة على المستويات السياسية والقانونية والتقنية مع الجانب البريطاني بهدف وقف هذا الاجراء اللاقانوني .”

وكتب بعيدي نجاد في تغريدة اخرى ان اميركا بذلت جهودا يائسة في اللحظات الاخيرة بهدف منع الافراج عن الناقلة الايرانية ولكنها فشلت بشكل مذل. وبفضل الجهود المتخذة خلال الايام الماضية فان جميع الاجراءات التمهيدية والتقنية تم اتخاذها لتوجه الناقلة الى المياه الحرة وهي ستغادر على وجه السرعة منطقة جبل طارق. /انتهى/