اكد مساعد الخارجية الايرانية للشؤون السياسية عباس عراقجي خلال لقاءه وفداً اندونيسياً بان تطوير قدرات ايران الدفاعية ردعي الطابع وليس ضد اي دولة اخرى.

أن مساعد الخارجية الايرانية للشؤون السياسية عباس عراقجي رحب خلال استقباله رئيس واعضاء لجنة السياسية الخارجية والامنية والدفاعية في البرلمان الاندونيسي في طهران أمس الاربعاء، بتطوير العلاقات الشاملة مع اندونيسيا، واستعرض سياسة ايران الدفاعية، مؤكدا بان تطوير قدرات البلاد الدفاعية ذو طابع ردعي وليس ضد اي دولة اخرى.

واضاف، ان ايران في العصر الراهن لم تكن البادئة باي حرب ولن تكون البادئة مستقبلا ايضا الا انها لن تتردد ابدا في الدفاع عن نفسها وسترد على اي معتد ردا سريعا وقاصما.

وفيما يتعلق بالبرنامج النووي السلمي الايراني ومزاعم اميركا التي لا اساس لها قال، انه وفقا لفتوى قائد الثورة الاسلامية ، نعتبر اي استخدام لاسلحة الدمار الشامل حراما ومرفوضا لكننا قمنا بواسطة علمائنا بتطوير التكنولوجيا النووية في اطار برنامج سلمي الطابع.

وحول اجراءات الحظر الاميركية الظالمة ضد الشعب الايراني قال، ان اجراءات الحظر هذه غير قانونية وذات طابع لاانساني الا ان ايران عازمة على ان تحول ذلك الى فرصة للتطور في الاقتصاد الوطني.

من جانبه اشاد رئيس وفد لجنة السياسة الخارجية في البرلمان الاندونيسي بالثقة بالنفس والاستقلال للجمهورية الاسلامية الايرانية ، مؤكدا على تعميق العلاقات البرلمانية بين البلدين ، ومعلنا استعداد بلاده للتعاون في جميع المجالات ومنها مكافحة الارهاب والتطرف.