أكد المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الاسلامي الايراني للشؤون الدولية “حسين امير عبداللهيان”، على ضرورة تبني نهج إقليمي ودولي تجاه قضية كشمير، موضحا ان هذه القضية ليس لها حل عسكري.

وكتب امير عبدالهيان على حسابه الشخصي على موقع تويتر قائلا: إننا نشعر بقلق بالغ إزاء التوتر المتزايد في كشمير، نرحب بوسائل الحوار والحوار السلمية لخدمة مصالح الشعب والجماعات العرقية في جامو وكشمير ولحل الأزمة.

واضاف: لا حل عسكري في كشمير، من الضروري تبني نهج إقليمي ودولي، خاصة على مستوى منظمة التعاون الاسلامي.