استقبل المرجع الديني سماحة الشيخ بشير النجفي وفداً يمثل رجال دين من مختلف مذاهب الدين الإِسلامي من مدينة لاهور الهندية، حيث أَكد في حديثه أَن أَئمة أَهل البيت (عليهم السلام) كانوا دعاة الحفاظ على السلام والتعايش بين جميع مكونات المجتمع وحفظ حقوقها وعدم التجاوز عيها.

وتابع سماحته أَن الإسلام المحمدي الأصيل يأمر الناس بالتحلي بمكارم الأَخلاق بالمنهج العملي والسلوك اليومي؛ ليكونوا مصداقاً للنهج المحمدي الأَصيل، وهذا ما تؤكد عليه النجف الأَشرف لجميع المسلمين بالتمسك بمنهج الثقلين القرآن الكريم، وأَهل البيت (عليهم السلام) وتعلم معارف القرآن الكريم من علوم أَئمة أَهل البيت (عليهم السلام) الذي لا يأتيهم الباطل من يمينهم أو شمالهم.

مشدداً سماحته على ضرورة أَن يكون خطابهم خطاباً يدعو للمحبة والسلام، ونبذ الفرقة والتعصب والاقتتال والتقارب؛ موضحاً أَن أَعداء الإِسلام يحيكون المؤامرات والمكائد لزعزعة المجتمعات الإِسلامية للسيطرة عليها ونهب خيراتها.