رفض وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف مزاعم وسائل الاعلام الغربية بشان محاولات الزوراق السريعة الايرانية لاحتجاز ناقلة نفط بريطانية في مياه الخليج الفارسي واصفا بانها لا قيمة لها.

وأفادت وكالة شيعة برس أن وزير الخارجية محمد جواد ظريف أوضخ في تصريح صحفي له  اليوم الخميس  على هامش  ملتقى مسؤولي المحافظات في جميع أنحاء البلاد بطهران : على ما يبدو ان ناقلة  النفط البريطانية قد عبرت ، والمزاعم التي طرحت تهدف الى اثارة  التوتر  ، الا ان هذه المزاعم لاقيمة لها بتاتا.

واضاف: حتى الان طرحت مزاعم كثيرة  وحرس الثورة الاسلامية رفضها ، الا ان هذه المزاعم تطرح للتغطية على نقاط ضعفهم.  

وفيما يتعلق بموضوع التفاوض بين ايران وامريكا  قال :  نحن لم ننسحب من طاولة المفاوضات أبدا ، امريكا حتى العامين الماضيين كانت تشارك في اجتماعات لجنة المشتركة لمجموعة 5+1  وكانت تجري التفاوض ، انهم قرروا الانسحاب من طاولة المفاوضات ، وحاليا يطرحون مزاعم كاذبة  للخداع و هي انهم  مستعدون للتفاوض ،  اذا كانوا مستعدين للتفاوض  فان اجراء المفاوضات مع الارهاب امر غير صائب  ،  انهم لا يتفاوضون مع الارهابيين  ونحن لا نتفاوض مع القائمين على  الارهاب الاقتصادي ..

وحول زيارته الى منظمة الامم المتحدة  قال ظريف : لحد الان لم ترسل التأشيرة، الزيارة تاتي للمشاركة في المجلس الاقتصادي والاجتماعي لمنظمة الامم المتحدة  كما سنعقد اجتماعات مع الاوساط الفكرية والاعلامية  مبينا انه سيقوم بعد ذلك بزياره العاصمة الفنزويلية كاراكاس للمشاركة في اجتماع دول عدم الانحياز  وسيجري لقاءات ثنائية مع كبار المسؤولين في هذا البلد.مشيرا الى انه سيقوم ايضا بزيارة بلدين في امريكا اللاتينية. /انتهى/.