أكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية، يوم الاربعاء، أن ايران أبقت باب الدبلوماسية مفتوحا وأن هدفها هو التنفيذ التام لالتزامات الجانبين في الاتفاق النووي، ونرحب بكل جهود في هذا المجال.

ولدى استقباله المستشار الدبلوماسي للرئيس الفرنسي، امانويل بون، أعرب حسن روحاني عن تقديره وترحيبه بالنشاطات التي بدأها الرئيس الفرنسي امانويل ماكرون، وبالرسالة التي بعثها، وقال: إن إيران ايران أبقت باب الدبلوماسية والتفاوض مفتوحا تماما، ونأمل أن طرفا الاتفاق النووي من هذه الفرصة جيدا، لنصل الى النقطة المطلوبة أي التنفيذ التام للاتفاق النووي./يتبع/