أعرب المتحدث الرسمي بإسم وزارة الخارجية الإيرانية “سيد عباس موسوي”، اليوم الأربعاء، عن مواساته وتعاطفه بمقتل 14 بحارا من الجيش الروسي بحريق غواصة.

وأفادت وكالة شيعة برس، أن المتحدث الرسمي بإسم الخارجية الإيرانية قدم التعازي لأسر الضحايا، مؤكدا وقوف طهران حكومة وشعبا مع حكومة وشعب روسيا في تلك المحنة.

ولقي 14 بحارا مصرعهم في حريق شب على متن غواصة روسية صغيرة معدة لأبحاث البيئة البحرية والمياه العميقة في قاعدة عسكرية بمدينة سيفيرومورسك (شمالي البلاد)، وفق وزارة الدفاع الروسية.

وقالت الوزارة إن “حريقا اندلع في الأول من يوليو/تموز أثناء عمل غواصة للبحث العلمي في أعماق البحار”.

وأوضحت أن “14 بحاراً لقوا حتفهم نتيجة تسممهم” جراء استنشاق الدخان الناتج عن الحريق، مؤكدة أن الحريق أُخمد، وأن التحقيق جار لكشف الملابسات.

يشار إلى أن هذه الحادثة ليست الأولى من نوعها بالنسبة لروسيا، حيث غرقت في أغسطس/آب 2000 الغواصة الروسية كورسك في بحر بارنتس، مما أسفر عن مصرع 118 بحارا./انتهى/