صرح الرئيس الإيراني حسن روحاني بأن مفاعيل اراك النووي سيعاد الىظروفه السابقة (قبل الاتفاق النووي) في حال ان لم يتم تنفيذ كافة التعهدات الاوروبية وفقا للجدول الزمني اعتبارا من 7 يوليو/حزيران الجاري.

وأفادت شيعة برس، أن الرئيس روحاني صرح اليوم الاربعاء في اجتماع مجلس الوزراء ان الادارة الامريكية من سنة فهي بدأت اللعب بالنار ومستمرون باشعالها ولكنهم يقولون ان اللعب بالنار خطيرا!

واوضح بان خفض ايران لالتزاماتها يأتي في اطار الحفاظ على الاتفاق النووي وليس لاجل توجيه ضربة له مشددا في نفس الوقت على ان آلية “اينستكس” الفارغة لا تنفعنا .

وشدد على ان مستوى التخصيب في ايران لن يكون 3.67 اعتبارا من السابع من يوليو / تموز الجاري مضيفا : اعتبارا من 7 يوليو سنتخلى عن الالتزام بمستوى التخصيب وسنقوم برفعه للقدر الذي نريده ويلبي الضرورة والحاجة.

وأ,ضح ان عليكم ان تلتزموا بنفس القدر الذي التزمت ايران، وقال: إنكم تقولون ان ايران خفضت التزاماتهات من 100 بالمائة الى 98 بالمائة، جيد جدا، إذن عليكم ايضا ان توصلوا التزاماتكم الى 98 بالمائة.

وصرح: ان نسبة تنفيذكم لالتزاماتكم لا تصل حتى الى 10 بالمائة. إذن أوصلوا هذه النسبة الى 98 بالمائة، ونحن سنعود الى الـ100 بالمائة.

وأكمل: بشأن مفاعل اراك، إن لم تنفذوا كل التزاماتكم، فإننا سنعيد المفاعل الى الظروف السابقة.

واكد الرئيس الايراني: نلتزم بالاتفاق النووي ما التزم به الطرف المقابل ونعمل بموجبه تماما عندما يعمل الطرف المقابل بموجبه بشكل كامل .

يتبع…