أكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف أن ثلاث دول أوروبية تعهدت بقطع 11 خطوة لضمان مصالح ايران والالية المالية ليست ضمنها بل مجرد خطوة تمهيدية لاجراء تلك التعهدات.

وأفادت شيعة برس أن ظريف قال في تصريح ادلى به امام الصحفيين على هامش اجتماع مجلس الوزراء، فيما يتعلق بالمرحلة الثانية من تخفيض التزامات ايران بالاتفاق النووي، قال: وفقا للبرنامج المعلن ان عدم الالتزام بتخصيب اليورانيوم بنسبة نقاء تقل عن 3،67 في المئة ياتي في الخطوة الثانية، ونسبة النقاء في هذه المرحلة تكون وفقا لما يحتاجه البلاد.

وحول الالية المالية الاوروبة للتعامل مع ايران قال ظريف: اعلن الاوروبيون أن المعاملات الخاصة بالاينستكس قيد التنفيذ حاليا، ويجب أن يُسأل القطاع الخاص عن مستوى المبادلات المالية التي تحصل حاليا.

وأضاف ان ثلاثة دول اوروبية تعهدت خلال اجتماعهم مع ايران حول الاتفاق النووي بقطع 11 خطوة لضمان مصالح ايران منها، اعادة أرصدة ايران، بيع النفط واخذ عائداته والاستثمار في قطاع النقل والشحن والملاحة البحرية.

واكد ظريف ان الاينستكس ليس ضمن هذه التعهدات بل انها مجرد خطوة تمهيدية للقيام بتلك التعهدات.

يتبع