دانت حركة المقاومة الإسلامية “حماس العدوان “الإسرائيلي” السافر على سوريا وتعمد قتل أبناء الشعب السوري بدم بارد.

واعتبرت حرکة حماس في بيان رسمي وصل مراسلنا إن هذا العدوان الإجرامي على سوريا وشعبها الشقيق تأكيد أن الكيان الصهيوني هو الخطر الأكبر ليس على الشعب الفلسطيني فحسب، بل على المنطقة برمتها.

وأضاف البيان :”إن الأزمة الداخلية التي تمر بها المنطقة وحملات التطبيع المتواصلة مع العدو “الإسرائيلي” ومؤتمر البحرين المشؤوم شجعت هذا الكيان على جرائمه وانتهاكاته بحق شعوب المنطقة وأراضيها ومقدراتها، وشكلت له غطاءً رسميًا”.