قال وزير الدفاع التركي، خلوصي آكار، اليوم الأحد، إن أنقرة ستنتقم من أي هجوم واقع على مصالحها من جانب قوات الجيش الوطني الليبي بقيادة خليفة حفتر.

وقال “آكار”: “سيكون هناك ثمن باهظ للغاية للمواقف أو الهجمات العدائية، وسننتقم بأكثر الطرق فعالية وقوة”، بحسب وكالة “فرانس برس”.

وأكد على أن جهود تركيا في ليبيا تسعى إلى “المساهمة في السلام والاستقرار في المنطقة”.

وأضاف: “يجب أن يكون من المعلوم أننا اتخذنا جميع أنواع التدابير للتعامل مع أي تهديد أو عمل عدائي ضد تركيا”.

وكان اللواء أحمد المسماري المتحدث باسم قوات حفتر قد قال يوم السبت في بيان إن الأوامر صدرت “للقوات الجوية باستهداف السفن والقوارب داخل المياه الإقليمية وللقوات البرية باستهداف كافة الأهداف الاستراتيجية التركية”.

وتابع: “الأهداف التركية في ليبيا تعتبر أهدافا معادية”، مضيفا: “أصدرنا أوامر باستهداف السفن التركية في المياه الإقليمية الليبية، سنستهدف أي نقطة على الأرض تتعامل مع تركيا.

كما أصدر الجيش الليبي أوامر بحظر رحلات الطيران من أي مطار ليبي إلى تركيا.