أكد مدير عام شركة نفط البصرة في العراق، إحسان عبدالجبار، ان بلاده منع بشكل مؤقت شركة “بتروفاك” البريطانية لخدمات الحقول النفطية من التقدم بعروض لعقود جديدة، رغم أن الصفقات القائمة لن تتأثر.

وأوضح عبدالجبار، في تصريح صحفي على هامش مؤتمر عن نفط العراق تنظمه “سي.دبليو.سي” في لندن، أن “العراق اتخذ إجراء وقائيا لتجميد التعامل مع بتروفاك فيما يتعلق بالعقود الجديدة، وذلك على خلفية إدانة الشركة البريطانية بتلقي رشاوي.

وكان مكتب مكافحة جرائم الاحتيال الخطيرة في بريطانيا، قد أجرى تحقيقا بشأن “بتروفاك” بعد إدانة رئيس المبيعات الدولية بالشركة ديفيد لوفكين، في شباط الماضي بـ 11 اتهاما بالرشى مرتبطة بصفقات في العراق والسعودية حسبما افادت قناة ’ان أر تي’.

يذكر ان شركة “بتروفاك” تركز على العمل في جنوب العراق، وتقدم الخدمات الهندسية في حقلي النفط مجنون والرميلة، ومحطة معالجة الغاز في الناصرية، وحقل حلفاية، ولديها أيضا أنشطة في منطقة كردستان العراق.