أكد رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، مواصلة عمله من أجل تخفيف التوتر في منطقة الخليج الفارسي.

قال آبي، في مؤتمر صحفي على هامش قمة العشرين اليوم السبت، “نستمر في العمل من أجل تخفيف التوتر في المنطقة الخليج الفارسي”.

وتابع “بذلنا جهدا من أجل تخفيف التوتر في الشرق الأوسط، لصالح الأمن والسلم العالمي، واليابان لديها علاقة ممتازة مع إيران، وكذلك الولايات المتحدة، وأوروبا”.

وتابع آبي “الأمر ليس هينا لكننا نلعب دورا في هذه المسألة”.

وتستضيف مدينة أوساكا اليابانية، يومي 28 و29 يونيو/ حزيران الجاري، قمة مجموعة “العشرين الكبار” بنسختها لهذا العام. وتواجه الدول الأعضاء العديد من التحديات الاقتصادية والسياسية، وستكون هذه أول قمة لمجموعة العشرين تستضيفها اليابان.